الخط الساخن| مزارعو القمح والبيوت البلاستيكية في البقاع يطالبون الدولة بالتعويض عن الأضرار سريعا ودعم استمراريتهم – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

الخط الساخن| مزارعو القمح والبيوت البلاستيكية في البقاع يطالبون الدولة بالتعويض عن الأضرار سريعا ودعم استمراريتهم

خط
لبنى قانصوه

في حوار خاص للخط الساخن ضمن البرنامج الصباحي نهار جديد على قناة المنار تحدّث رئيس دائرة التصدير والإستيراد الزراعي في وزارة الزراعة المهندس شارل زرزور عن جولة وزير الزراعة على مزارعي البيوت البلاستيكية الذين تضرّروا من جرّاء العاصفة الأخيرة مشيرا الى أن هناك جهات مانحة دولية جاهزة للمساعدة ولكن حتّى اللحظة لا معلومات محسومة عن هذه المساعدات.

في التقرير الذي عرض خلال الحلقة عبّر مزارعو البيوت البلاستيكية عن مطالبهم وحجم الأضرار التي لحقت بهم
وفي التقرير أيضا لفت مزارعو القمح الى الآفات التي أصابت حقولهم واشتكوا من عدم تسلّم الدولة للمحصول مباشرة منهم.
وفي اتصال مع رئيس الهيئة العليا للإغاثة اللواء الركن محمّد خير قال اللواء إنّ هذه الاضرار تتكرّر في كل عام ودعا الى التوجّه نحو نوعيات أخرى من البيوت البلاستيكية المقاومة للعواصف. أمّا عن عمليات الكشف فذكر خير أن التنسيق جارٍ مع البلديات لرفع اللوائح بأسماء المتضرّرين وعمليات الكشف مستمرة وستتابع مع مزارعي القمح وستحدّد القيمة وترفع الى وزارة المالية.
عن القرحف الذي أصاب حقول القمح أكّد زرزور أن الوزارة في كل عام تراقب المحاصيل وتعمل على رش المبيدات إلّا أنّه في هذا العام ساعد الطقس على أن يكون القرحف في البقاع خفيفا وبالتالي رش المبيدات سيكون مكلفا وسيُلحق الضرر بالنحل.
أشار زرزور الى أنّ المساعدات التي ستصل المزارعين ستكون نقدية.
عبر الهاتف تحدّث رئيس نقابة مزارعي الحبوب في البقاع علي حميّة عن متابعته ملف الحبوب مع وزير الزراعة لتوضيح آلية استلام القمح والشعير من المزارعين كما وطالب بتنظيم عمليات الإستيراد والتصدير حيث أنّ هناك حبوبا تدخل لبنان من دول أجنبية كالعدس مثلا ما يؤدي الى كساد المحصول. وفيما يخص الأعلاف أكّد النقيب أنّ هناك أنواعا تكفي حاجة لبنان. وعن المدّة التي يمكن للمزارع فيها الإحتفاظ بالقمح قبل تسليمه للدولة ذكر حميّة أنّ عملية الحصاد بدأت وتحتاج الى حوالى شهر ونصف وبالتالي لا بد للحكومة من أخذ قرار سريع خلال مدّة شهرين.
ختم رئيس دائرة التصدير والإستيراد الزراعي في وزارة الزراعة المهندس شارل زرزور أنّ وزير الزراعة تقدّم بطلب من رئاسة الحكومة على جدول أعمال مجلس الوزراء لبحث عملية شراء القمح من المزارعين مباشرة وأكّد أن الوزارة لن تعطي أذونات لاستيراد الشعير. أما بالنسبة للعدس فالملف بحاجة الى دراسة.

لمتابعة الحلقة كاملة إضغط هنا

البث المباشر