واشنطن تطلب من موسكو توضيح شروطها لاستئناف صفقة الحبوب – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

واشنطن تطلب من موسكو توضيح شروطها لاستئناف صفقة الحبوب

64cd5a1842360441ad61f16f

صرح رئيس مكتب العقوبات بوزارة الخارجية الأمريكية، جيمس أوبراين، بأن الولايات المتحدة تطلب من روسيا توضيح مطالبها مقابل استئناف مبادرة الحبوب في البحر الأسود.

وقال أوبراين في مؤتمر صحفي: “تحتاج روسيا إلى توضيح ما تطلبه. لقد تقدمت بعدد من المطالب المختلفة، وكلها تتعلق بحقيقة أن المؤسسات الروسية المختلفة لا تتلقى خدمات من القطاع الخاص”.

ووفقا له، أشارت الولايات المتحدة بالفعل إلى استعدادها “للمساعدة في أي من هذه القضايا”، مضيفا: “ومع ذلك، ليس من الواضح ما تعتبره روسيا نجاحا”.

وكرر أوبراين تصريحات وزير الخارجية، أنتوني بلينكن، بأن روسيا صدرت رقما قياسيا بلغ 61.8 مليون طن من الحبوب العام الماضي، ما يمثل “زيادة بنسبة 10 إلى 15% عن أي عام سابق”.

وقال الدبلوماسي: “إذا كان المعيار هو غذاء الكوكب، فإن العملية التي نشارك فيها مع الأمم المتحدة وتركيا لمساعدة الصادرات الروسية تعمل بنجاح، وتبدو الشكاوى الروسية وكأنها شكاوى ثانوية بشأن نظام يعمل بشكل جيد للغاية”.

وتشمل مبادرة البحر الأسود، التي تم التوقيع عليها في 22 تموز/يوليو 2022، من قبل ممثلي روسيا وتركيا وأوكرانيا والأمم المتحدة، تصدير الحبوب والأغذية الأوكرانية، وكذلك الأسمدة عبر البحر الأسود من ثلاثة موانئ، بما في ذلك أوديسا.

وتأتي الصفقة كجزء من اتفاقية شاملة، مصممة لمدة ثلاث سنوات وتنص على رفع الحظر عن الصادرات الروسية من المواد الغذائية والأسمدة وإعادة ربط المصرف الزراعي الروسي “روس سيلخوز بنك” بنظام “سويفت”، فضلا عن استئناف توريد الآلات الزراعية وقطع الغيار والخدمات واستعادة خط أنابيب الأمونيا “تولياتي – أوديسا” وعدد من التدابير الأخرى.

وانتهت صفقة الحبوب في 18 تموز/يوليو، عندما أخطرت روسيا تركيا وأوكرانيا والأمم المتحدة باعتراضها على تمديدها، كما أشار الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في وقت سابق، إلى أن شروط الاتفاق مع روسيا لم يتم الوفاء بها على الرغم من جهود الأمم المتحدة، لأن الدول الغربية لن تفي بوعودها.

المصدر: وكالات

البث المباشر