مصرع إطفائية في حرائق ضخمة تشهدها غابات كندا – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

مصرع إطفائية في حرائق ضخمة تشهدها غابات كندا

64b1a65c4236047bdc5dc9db

لقيت إطفائية في غرب كندا مصرعها الخميس خلال مكافحة أحد الحرائق الضخمة التي تضرب البلاد منذ أسابيع.

وتعد هذه أول حالة وفاة في الميدان منذ بدء موسم الحرائق التاريخي الذي تشهده كندا، حيث اندلع أكثر من 900 حريق بينما لا يزال أكثر من 570 حريقا خارج السيطرة.

وقال اتحاد الموظفين العامين في كولومبيا البريطانية (BCGEU) “بقلوب مثقلة، تعرب نقابتنا عن حزنها لفقدان أحد أفراد أسرتنا حياتها اليوم في مواجهة حريق هائل خارج ريفيلستوك”.

وأكدت إدارة مكافحة الحرائق في كولومبيا البريطانية (BCWS) عبر البريد الإلكتروني إن الإطفائية “أصيبت أثناء التدخل لإخماد حريق هائل” بدون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وكانت آخر وفاة لعنصر إطفاء على الأرض في المقاطعة تعود لعام 2020.

وأسف رئيس الوزراء جاستين ترودو لهذا النبأ “المفجع”، مشددا على أنه “يجب ألا ننسى أبدا المخاطر التي يتعرض لها هؤلاء الأبطال.

وذكر جاستين ترودو أن الوضع لا يزال “خطيرا للغاية”.

في هذه الأثناء، يستمر عدد الحرائق في الارتفاع في البلاد خصوصا في غرب كندا، حيث تم في أيام قليلة إحصاء مئات الحرائق التي اندلعت بسبب العواصف.

وطلبت مقاطعة كولومبيا البريطانية مساعدة 1000 رجل إطفاء دولي إضافي، بعدما كانت قد أمرت بعمليات إخلاء جديدة مؤخرا، ولكن المتحدث باسم مكتب مكافحة الحرائق في المقاطعة كليف تشابمان قال إنه “من الصعب الحصول على إمكانات إضافية لمكافحة الحرائق”.

وأضاف “إنها مهمة خطيرة للغاية.. الظروف التي نجد أنفسنا فيها تجعل الأمر أكثر خطورة على موظفينا الذين يعملون 14 و16 و20 ساعة في اليوم، في محاولة للقيام بكل شيء لإبعاد هذه الحرائق عن المناطق الاستراتيجية”.

وفي السنوات الأخيرة، واجهت كندا التي ترتفع درجة الحرارة فيها بطريقة أسرع من بقية العالم بسبب موقعها الجغرافي، ظواهر مناخية قاسية ازدادت حدّتها وتواترها بسبب تغيّر المناخ.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

البث المباشر