الكيان المؤقت | الموساد والاستخبارات الإيطالية على قارب واحد.. اجتماع في قلب البحر ينتهي بكارثة – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

الكيان المؤقت | الموساد والاستخبارات الإيطالية على قارب واحد.. اجتماع في قلب البحر ينتهي بكارثة

6476e1794c59b7761372854b

كشفت صحيفة “معاريف” الصهيونية كواليس حادثة انقلاب قارب سياحي في بحيرة ماجوري بشمال إيطاليا، حيث اجتمعت على متن القارب مجموعة من عملاء الاستخبارات الإيطالية والموساد الإسرائيلي.

ووفقا لوسائل إعلام إيطالية، فقد غرق 4 أشخاص وأصيب 5 آخرون بانقلاب قارب سياحي كان على متنه نحو 25 شخصا، ومن بين القتلى عنصران في الاستخبارات الإيطالية وصهيوني في الخمسينيات من عمره.

وبحسب الصحيفة العبرية، فإن ضباط المخابرات الإيطاليين والصهاينة حضروا اجتماعات سرية في إقليم لومباردي، تبادلوا خلالها معلومات ووثائق سرية. وبسبب طول الاجتماعات، تأخر الصهاينة عن موعد رحلة الطيران، وقرروا تمديد إقامتهم وقضاء عطلة نهاية الأسبوع في المنطقة.

ويبدو أن أحد ضباط الاستخبارات الحاضرين في الاجتماعات يعرف القبطان، وعرض عليه الإبحار بيخته للاحتفال بعيد ميلاد أحد ضباط المخابرات.

رجال الإطفاء يبحثون عن ناجين بعد غرق قارب سياحي في بحيرة بشمال إيطاليا يوم الاثنين. صورة لرويترز من خدمة الإطفاء الإيطالية

وأظهر التحقيق في القضية أن القبطان تجاهل التنبؤات الجوية التي نبهت إلى أن البحر كان هائجا والرياح يمكن أن تصل سرعتها إلى 100 كلم في الساعة، لدرجة أنه تم تأجيل الرحلات الجوية في المنطقة.

كما يشتبه في أن القبطان وضع 23 راكبا على قاربه الذي يبلغ طوله 15 مترا فقط، ولا تتعدى سعته 15 شخصا.

ووفقا لـ”معاريف”، فقد بدا الأمر وكأنه حادث روتيني، لكن الغموض المحيط بهوية القتيل الإسرائيلي والأحداث التي أعقبت حادث انقلاب القارب السياحي، أثار الكثير من التساؤلات.

وأفاد تقرير يوم الثلاثاء أن عشرة من عملاء المخابرات الصهيونية السابقين كانوا من بين الناجين من كارثة القارب في بحيرة ماجوري الإيطالية. وبحسب صحيفة لا ريبوبليكا الإيطالية، فقد نجا 10 صهاينة من الحادث وتم نقلهم بسرعة إلى الكيان المؤقت على متن طائرة عسكرية. وقال التقرير إن ضابطا متقاعدا من قوات الأمن الصهيونية كان من بين القتلى الاربعة بعد انقلاب قارب سياحي مساء الأحد.

وذكرت الصحيفة أن اثنين من عملاء المخابرات الإيطالية وزوجة صاحب القارب كانوا أيضا من بين القتلى في الكارثة. ولفت التقرير الى أن “18 من الناجين العشرين كانوا من عملاء المخابرات، إما في الوقت الحاضر في الماضي”، مضيفًا أنه تم أيضًا إجلاء الإيطاليين بسرعة من غرف الطوارئ والفنادق “حتى لا يتركوا أثرًا”.

غرق قارب في اياطليا

في وقت سابق يوم الاثنين، أكدت وزارة الخارجية الصهيونية مقتل صهيوني يبلغ من العمر 50 عامًا، وفيما ذكرت تقارير إيطالية أن الضابط الضابط المتقاعد الذي لقي مصرعه يبلغ من العمر 54 عاما، وتم حظر نشر اسمه بأمر من المؤسسة الامنية الصهيونية، كما تقول هذه التقارير أن جميع من كان على متن السفينة هم ضباط في المخابرات الإسرائيلية والإيطالية سواء كانوا سابقين أو ما زالوا على رأس عملهم.

وقد ذكر المحلل العسكري للقناة 13، ألون بن دافيد إن “حادثة انقلاب القارب السياحي في إيطاليا تلفها الكثير من الضبابية ولم يسمح بنشر اسم الضابط القتيل حتى الآن.

المصدر: اعلام العدو

البث المباشر