الشيخ قاووق: العدو عاجز عن حسم المعركة في غزة وجنوب لبنان – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

الشيخ قاووق: العدو عاجز عن حسم المعركة في غزة وجنوب لبنان

الشيخ قاووق

أكد عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق أنّ “أي اعتداء على المدنيين في الجنوب سنرد عليه بأشد، ولن نمرر أي اعتداء على أي مدني في لبنان دون رد قاس وشديد”،

وأشار سماحته  إلى أن “الضغوط استمرت على حزب الله خلال أيام الهدنة، من أجل عدم فتح المعركة من جديد، فهم يريدون من “إسرائيل” أن تشن حربًا على غزة دون دعم من الجنوب”.

وفي كلمة له خلال احتفال أقامه حزب الله في الذكرى العاشرة لاستشهاد القائد حسان اللقيس في حسينية الإمام الخميني في بعلبك، أشار الشيخ قاووق إلى أنه “يوم استأنف العدو حربه على غزة كان القرار الجديد للمقاومة، وهذا دليل جديد على أن المقاومة تهزأ بكل التهديدات وحاملات الطائرات والأساطيل، وقد عبرنا عن موقف وطني إنساني وشجاع بصواريخنا وقدراتنا وطائراتنا، ولا نأبه للتهديدات، فالمعركة مستمرة طالما العدو مستمر بها مهما كانت التهديدات وحجم الضغوطات الحربية”.

ورأى سماحته أن “المنطقة تشهد اليوم تحولات استراتيجية حول توقف مسار التطبيع العربي، وفي هذه المرحلة لا يوجد أي خطوة الى الإمام بهذا المسار، فقد أرادوا تصفية القضية الفلسطينية وإذا بنا نجدها اليوم على مستوى كل دول العالم”، موضحًا أنّ “كل دول العالم بدأت عهدها من جديد مع فلسطين، وما يحصل اليوم هو تحولات استراتيجية لصالح المقاومة في المنطقة، فيما لم يبق للعدو سوى داعميه (الولايات المتحدة الأميركية).

وأضاف إلى أنّ “العدو الاسرائيلي بات مشلولًا واهتزت أركانُه وتهدمت أسسه، ولولا تدخل أميركا لم يستطع هذا العدو الوقوف على قدميه، وقد دخل الحرب من أجل التعويض على هزيمته، وبدأ المعركة بقتل الأطفال والأبرياء مفتعلًا مجازر في غزة لم تحصل في عامي 1948 و1967 ولا في حصار بيروت”، مؤكّدًا أن “ما يحصل في غزة إبادة جماعية وجريمة بحق الإنسانية”.

وشدّد الشيخ قاووق على أنّ “العدو لم يحقق أيًا من أهدافه المعلنة وغير المعلنة بالقضاء على حماس، ففي اليوم الـ55 تطلق حماس الصواريخ على تل أبيب، فيما العدو عاجز عن الحسم في غزة، أو في الجنوب، أو حماية المستوطنين، أو حماية السفن في الخليج والبحر الأحمر واستعادة الأسرى، ولم يستطع استعادتهم إلا بالتفاوض”، مضيفًا أنّ “أميركا اليوم تدير المعركة من أجل حماية ثكنتها العسكرية في المنطقة، والبيت الأبيض مسؤول عن قرار الحرب وهو من أعطى الإشارة وقدّم الأسلحة ومدّ “إسرائيل” بالصواريخ وهو المسؤول عن إبادة 20 ألف شهيد”.

واعتبر سماحته  أن “الأقنعة كُشفت عن الوجه الأميركي ووجوه المطبعين، فالدبابة التي تقصف في غزة وقودها عربي وإسلامي، ومن يجسّد العروبة هو المقاوم في فلسطين ولبنان واليمن والعراق”، مؤكدًا أن “المقاومة في غزة ستصنع الانتصارات و”إسرائيل” لن تحقق أي انجاز”.

وختم الشيخ قاووق لافتًا إلى أنّ “الشهيد القائد حسان اللقيس هو رجل استثنائي وقائد معركة الأدمغة مع العدو، لعب دورًا محوريًا في حروب العقول وتطوير القدرات، وصنع الإنجازات والانتصارات الكبرى، ومن بركاته تحليق مسيرات المقاومة فوق كاريش وما بعد كاريش”.

المصدر: موقع المنار

البث المباشر