صباح المقاومة.. صباح فلسطين – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

صباح المقاومة.. صباح فلسطين

انفجار القدس
ذوالفقار ضاهر

 

صباح المقاومة في فلسطين الحبيبة، صباح الشعب الفلسطيني الذي لا يهدأ ولا يكل ولا يتوقف عن النضال على مرّ الزمن حتى تحرير كل الارض والمقدسات واسترجاع كل الحقوق.

صباح النصر الفلسطيني الذي يرعب العدو الاسرائيلي طوال الوقت، فالعمليات البطولية النوعية هي مفاجآت تؤرق المحتل ولن تذيقه طعم الراحة حتى اندحاره عن هذه الارض.

صباح الاربعاء 23-11-2022 كان دفعة فلسطينية على حساب الرد، الرد عن الجرائم الاسرائيلية المتواصلة بحق الامة وعبر جرحها النازف فلسطين وشعبها، فالعالم كله استيقظ على خبر تنفيذ عمليتين بطوليتين في القدس المحتلة الاولى عند مدخل المدينة في محطة الحافلات والثانية في حي راموت.

 

وبدأت تتوالى المعلومات عن ارتفاع عدد الاصابات حتى وصلوا الى ما يزيد عن الـ20 جريحا صهيونيا بعضهم بحالة ميؤوس منها، قبل ان يسجل أول قتيل صهيوني بالعملية، والاكيد ان العدو الاسرائيلي طالما يتكتم عن الأعداد الحقيقة للقتلى والجرحى في أي عملية تحصل.

وقد سارعت الفصائل الفلسطينية بكل مكوناتها الى الاشادة بالعملية والتبريك لمنفذيها، خاصة ان العدو ظهر كمن لا يعرف ماذا يحصل بعد وقوع العمليتين وعدم توقيف اي من الفاعلين او المنفذين ما يظهر من جديد الفشل الامني الاستخباراتي الاسرائيلي في العمق الفلسطيني المحتل، وما حصل يظهر الحس والقدرة العملية للفلسطينيين على خرق كل الاجراءات الصهيونية في الداخل على الرغم من الصعوبات الكبيرة امامهم.

 

 

وبعد العملية يقف العدو الاسرائيلي على “إجر ونص” ويدخل دوامة من الاجراءات الامنية الاضافية والاستنفار المجنون حيث أغلق مداخل القدس ورفع حالة التأهب ونشر قواته المختلفة بحثا عن طرف خيط للوصول الى شيء يفيده في ما جرى، لعل ذلك يعيد له بعضا من هيبته المفقودة التي يهشمها الشباب المقاوم في مختلف الساحات في الضفة والقدس وباقي الاراضي الفلسطينية المحتلة.

 

 

كل ذلك يؤكد ان الشعب الفلسطيني حاصل لا محالة على النصر الذي يريده ويسعى إليه أيا كانت الصعوبات والمعوقات والدعم اللامحدود الذي يحصل عليه العدو على مختلف الصعد، فالعملية النوعية المزدوجة في القدس تؤكد ان النصر آت وان المسألة مسألة وقت ليس اكثر.

المصدر: موقع المنار

البث المباشر