خاص | حول تلويح وتهديد واستعراض المهزومين في وجه محور المقاومة – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

خاص | حول تلويح وتهديد واستعراض المهزومين في وجه محور المقاومة

bf85d6bf-0c22-4d22-b787-de3471791d27
خليل موسى- دمشق

ليس أكثر، إنه استعراض طبيعي أن يقوم به المهزوم ريثما يصحو من صدمة الخسارة الكبيرة، فليس بالأمر السهل عليهم ولا على داعميهم ولا حتى على المطبعين مع هذا الكيان المؤقت أن يتلقى هكذا ضربة عرّت ضعفه المستتر على ظهر طائرة تقصف وتقتل الأطفال والنساء، وتخشى أكثر ما تخشاه اشباكا مباشرا مع المقاومة، خاصة أنهم خبروه في 7 أكتوبر الحالي، وقبله في 2006.

التهديدات المستمرة منذ يوم الهزيمة، وقصف المطارات المدنية في سوريا، وتصريحات فضفاضة على قوتهم الهزيلة، وبوارج امريكية وغيرها، هي سبيل الكيان المؤقت لمحاولة استعادة وعيه قبل أي معركة برية مع غزة.

فلو أتينا إلى ضرب االمطارات العسكرية السورية فهناك ما يثير مخاوفها باستمرار، وربما بات هاجسهم الوحيد، والقلق الأكبر من الناحية السورية، عدا عن خوفهم من مقاومة حزب الله شمال فلسطين المحتلة.

حول هذا الموضوع تحدث إلى موقع قناة المنار ياسر المصري عضو المكتب الثوري في حركة فتح الانتفاضة، موضحاً الأسباب من ضرب مطاري حلب ودمشق الدوليين مرتين خلال ما يقارب الأسبوع.

بالذهاب إلى التهديدات المتواصلة من قبل الكيان الصهيوني الموجهة للحزب الله والتي لا تلقى أي صدى أو اكتراث من قبل المقاومة يتحدث عضو المجلس الثوري في حركة فتح الانتفاضة..

من دراسات المراكز الأمريكية والصهيونية، يصف المصري لموقع قناة المنار ما يمكن أن يحدث على أرض المعركة في حال أقدم العدو الصهيوني على خطوة الاقتحام البري الذي ما زال يتردد في تنفيذه، ومن خلال مجريات ما حدث في 7 أوكتوبر يستند في شرح ما يمكن من جهتنا ومن جهة العدو.

ختام الحديث من الذاكرة القريبة والتي أصبحت واحدة من معالم انتصارات محور المقاومة “ساعر” البارجة الصهيونية، التي أشار إليها سماحة السيد حسن نصرالله الأمين العام لحزب الله خلال خطابه الذي لا يمكن أن يمحى من الأذهان، بقوله “انظروا اليها إنها تحترق”، هنا الحسابات بإضافة المزيد من بنك أهداف المقاومة، وهي البوارج الامريكية في عرض البحر قبالة شواطئ فلسطين المحتلة.

المصدر: موقع المنار

البث المباشر