أبرز التطورات على الساحة السورية – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

أبرز التطورات على الساحة السورية

علم سوريا

أبرز التطورات على الساحة السورية اليوم الخميس 11-04-2019

المشهد الميداني

حلب
•    انفجر لغم قرب “دوار النيروز” في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي، دون ورود أنباء عن إصابات.

الحسكة
•    توفي طفل، بسبب نقص الرعاية الصحية في مخيَّم الهول الخاضع لسيطرة “قسد” بريف الحسكة الجنوبي الشرقي، حيث رفض “الهلال الأحمر الكردي” استقبال الطفل والذي كان في حالة اختلاج شديد ليفارق الحياة مباشرة.
•    أصيبت طفلة برصاصة طائشة من قبل أحد مسلَّحي “قسد”، في مخيم الهول بريف الحسكة الجنوبي الشرقي.
•    انفجرت عبوة ناسفة بدورية عسكرية تابعة لـ “قسد”، جنوب شرق مدينة الشدادي، دون ورود أنباء عن إصابات.

الرقة
•    اعتقلت دورية عسكرية تابعة لـ “قسد” زوجة أحد المسؤولين في “لواء ثوار الرقة _قسد”، المدعو “أبو أحمد معراوي”، بالإضافة إلى 6 من أفراد عائلته في مدينة الرقة، دون معرفة الأسباب.
•    انتُشلت 14 جثة من محيط مقبرة الفخيخة ومعسكر الطلائع جنوب مدينة الرقة، تعود لأشخاص قضوا إثر قصف طائرات “التحالف الدولي” أثناء سيطرة داعش على المدينة سابقاً.

المشهد المحلي
•    بحث رئيس مجلس الوزراء السوري المهندس عماد خميس مع وزير التجارة العراقي محمد هاشم العاني تطوير العلاقات الاقتصادية وتوسيع آفاق التجارة والاستثمار بين سورية والعراق واستمرار التعاون في مجال مكافحة الإرهاب بما يحقق مصلحة الشعبين الشقيقين. وأكد المهندس خميس استمرار الدولة السورية في حربها على الإرهاب حتى تحرير كامل أراضيها بالتوازي مع توفير كل متطلبات إعادة إعمار ما دمرته الحرب على كل الأصعدة، مشيراً إلى ضرورة تكثيف التنسيق السوري العراقي في المرحلة المقبلة في مجال مكافحة الإرهاب بما يضمن سلامة وأمن البلدين. وبيّن المهندس خميس أهمية الإسراع في إعادة فتح المعابر الحدودية المشتركة بما ينعكس إيجاباً على تنشيط حركة التبادل التجاري وتعزيز صمود البلدين في مواجهة التحديات القائمة، مشيراً إلى أن سورية متمسكة بتعزيز علاقات التعاون مع الدول التي وقفت إلى جانبها والحفاظ على الروابط القومية التي كان أحد أهداف الحرب الإرهابية تشويهها.
•    بدوره أوضح الوزير العاني أهمية تفعيل اتفاقيات اللجنة السورية العراقية التي تم توقيعها بما يسهم في تطوير التعاون في مجالات الطاقة والنفط والكهرباء والنقل والتبادل التجاري وتجاوز مخلفات الحرب الإرهابية على العلاقات الاقتصادية. كما أشار الوزير العاني إلى جودة المنتجات السورية التي تلاقي رواجاً واسعاً في الأسواق العراقية ودورها في تخفيض أسعار المنتجات المحلية، مثمناً الجهود التي تقوم بها الدولة السورية لمكافحة الإرهاب وإعادة تدوير عجلة الإنتاج والنهوض بالاقتصاد المحلي وتطوير العلاقات التجارية مع الدول الشقيقة.
•    قال رئيس المركز الروسي للمصالحة التابع لوزارة الدفاع الروسية في سوريا، فيكتور كوبشيشين، في مؤتمر صحفي، إن هناك وضع كارثي في مخيم الهول في شمال شرق سوريا، حيث مات 235 طفلاً هناك. وأشار أنه وفقاً لمعلومات اللاجئين، الذين تمكنوا من مغادرة المعسكر، الواقع في الأراضي الخاضعة لسيطرة “التحالف الدولي”، بقيادة الولايات المتحدة، فإنه الآن هناك وضع إنساني كارثي في المخيم. وتابع كوبشيشن “في المخيم، يموت ما بين 10 إلى 20 شخصاً كل يوم، بمن فيهم الأطفال. وهكذا، على مدار الأسبوع الماضي، وبسبب نقص الأدوية والغذاء والظروف المعيشية اللاإنسانية، توفي سبعة أطفال في المخيم، حيث وصل العدد الإجمالي للأطفال الذين قتلوا في مخيم الهول إلى 235”. ودعا كوبشيشين المنظمات الدولية إلى اتخاذ خطوات لمساعدة وتخفيف معاناة الناس في المخيم، الذي أصبح واحداً من أكبر المخيمات في شرق الفرات وجميع أنحاء سوريا.
•    انطلقت فعاليات المعرض والمؤتمر الدولي “سيريا هيلث 2019” الذي تنظمه شركة اكسبو شام للمعارض والمؤتمرات الدولية على أرض مدينة المعارض بدمشق، بمشاركة نحو 90 شركة محلية وعربية وأجنبية متخصصة في التجهيزات والمعدات الطبية والصناعة الدوائية. ويهدف المعرض الذي يستمر حتى الثالث عشر من الشهر الجاري إلى الإضاءة على متطلبات إعادة تأهيل القطاع الصحي في سورية وتشجيع الاستثمار فيه ويتضمن مؤتمرا علميا ويوما صيدلانيا. كما يسلط المؤتمر العلمي الضوء على عمل المشافي الحكومية في سورية خلال الحرب الإرهابية التي تعرضت لها وتبعات الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب وما نجم عنها من نواقص طبية واستمرارها في العمل رغم كل هذه الصعوبات ومنظومة الرعاية الصحية في سورية.
•    ويشارك مشفى الأسد الجامعي فيه عبر ست محاضرات حول أمراض الكبد وجراحتها وواقع زراعة الكبد في سورية والآفاق المستقبلية له إضافة إلى يوم علمي للحديث عن الواقع الطبي والعلمي والمهني بالمشفى. وبين معاون وزير الصحة الدكتور أحمد خليفاوي أن إقامة مثل هذه المعارض تصب في تجسيد وتكريس حالة التعافي التي تشهدها سورية في القطاع الصحي والتأكيد على الاستمرار بتقديم الخدمات الطبية بجودة عالية. ولفت خليفاوي إلى أن قطاع الصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية يشهد تطورات علمية بشكل دائم.. والمعرض فرصة مهمة للمهتمين والشركات المستثمرة للاطلاع على كل ما هو جديد في هذه المجالات ونقلها إلى المشافي والعيادات. وفي تصريح مماثل اعتبر السفير الإيراني بدمشق جواد ترك أبادي، أن المعارض التخصصية تشكل مساحة مهمة لتطوير العمل في القطاع الصحي ولتعريف السوق السورية بالمنتجات الموجودة على مستوى العالم في هذا القطاع ولا سيما مع الحضور النوعي للشركات المشاركة مؤكدا أهمية مشاركة الشركات الإيرانية لتعميق العلاقات مع سورية وتطويرها في مختلف المجالات.

المشهد الدولي
•    أعلن رئيس مجلس النواب الأردني المهندس عاطف الطراونة أن الأردن، بصفته ممثل للاتحاد البرلماني العربي، عن دعم البرلمان الأردني استمرار مشاركة سوريا في عمله في البرلمان العربي. وقال الطراونة “يدعم البرلمان الأردني عودة سوريا إلى مكانتها في العالم العربي، هي جزء من المنظمات العربية، بما في ذلك الاتحاد البرلماني العربي، ويرأس البرلمان الأردني حالياً الاتحاد وسيعمل مع جميع الدول الأعضاء لإعادة سوريا إلى جميع اجتماعات هذا الاتحاد. وأشار الطراونة إلى أن وفد البرلمان الأردني قد زار سوريا بالفعل منذ حوالي شهر، وأن نواب البرلمان السوري حضروا اجتماع البرلمان العربي في عمان في آذار. ووجه الطراونة دعوة رسمية لرئيس مجلس الشعب السوري حمودة صباغ للمشاركة في المؤتمر التاسع والعشرين لاتحاد البرلمانيين العرب الذي انعقد في العاصمة الأردنية عمان.