This alfa Ads page
الشرق الأوسطصحافةصفحات منوعةأوروباآسياالأمريكيتانأفريقيا العالمالمحكمة الدولية
move right stop move left
الأجانب المجنسون يحتفلون بالعيد الوطني البحريني رئيس الوزراء الاردني يصل بغداد في زيارة رسمية الطقس في لبنان غدا غائم جزئيا مع انخفاض ملحوظ بدرجات الحرارة طورسركسيان: موضوع رئاسة الجمهورية مسيحي بالدرجة الاولى قمة للاتحاد الاوروبي الخميس ستبحث العلاقة مع روسيا والخطة الاقتصادية لاوروبا أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 18-12-2014 السودان: اي اعتداء من مسلحين انطلاقا من جنوب السودان سيعتبر كأنه اعتداء من جوبا وزير الشرق الاوسط البريطاني: لانتخاب رئيس للجمهورية في لبنان بأسرع وقت ممكن الراعي لم ينجح بعقد لقاء للقيادات المارونية.. وحظوظ عون الرئاسية هي الاعلى تحطم طائرة عسكرية مصرية ومقتل اربعة طيارين مصريين واماراتيين راوول كاسترو يستقبل السجناء الكوبيين الثلاثة الذين افرجت عنهم واشنطن ابوت يقر بأن عملية الرهائن هي بمثابة "انذار" للسلطات الاسترالية توقيف قيادي بارز في "كتائب عبدالله عزام" يعادل في أهميته الموقوف نعيم عباس السلطة الفلسطينية تقدّم مشروع الدولة من دون حق العودة "النصرة" و"الدولة الإسلامية" يحاولان إطاحة خصومهما عون: لقائي جعجع بلا شروط ولن أعطي صوتي لأحد الصحافة اليوم 18-12-2014:خريطة طريق لاستعادة العسكريين الحكم بالاعدام على 54 عسكريا نيجيريا بتهمة "التمرد" نشرةأخبارالساعة 11:30 ليلاً ليوم 17 كانون الأول 2014 غضب في الكونغرس ضد اوباما والتقارب مع كوبا الأمم المتحدة تطالب بوقف القتال في منطقة "الهلال النفطي" بشرق ليبيا واشنطن: على اوروبا الابقاء على عقوباتها بحق حماس تعاون ثنائي بين باكستان وأفغانستان لمجابهة "طالبان" نشرة الأخبار الرئيسية ليوم 17 كانون الأول 2014 المطران الدويهي في ذمة الله
 
الشرق الأوسط >> كيان العدو >> آخر ايام العدو
تصغير الخط تكبير الخط حفظ المقال
زعماء في المافيا الاسرائيلية ينقلون نشاطاتهم الى المغرب
محرر الموقع

شالوم دومريلوحظ وجود العديد من وجوه المافيا الاسرائيلية في العديد من المناطق المغربية وفق ما نقلت صحيفة هآرتس عن زائرين اسرائيليين للمغرب والذين شاهدوا العديد من الشخصيات المشهورة في المافيا وذات الصيت الواسع في عالم الاجرام في الكيان الاسرائيلي، وذكرت من بينهم غابي بن هاروش الذي كان يعتبر زعيم المافيا في القدس وشالوم دومري الذي يعد من اهم الاهداف لدى الشرطة الاسرائيلية في السنوات الاخيرة.

وقد بينت معلومات وصلت من سلطات الاحتلال الى الانتربول ان هذين الرجلين نقلا مكان سكناهما الى المغرب لكن صحيفة هآرتس اوضحت في تحقيق لها ان بن هاروش ودومري ليسا بمفردهما وان هناك اسماء اخرى لزعماء في المافيا الاسرائيلية قرروا الاستقرار في المغرب ظهرت في لائحة حصلت عليها السلطات المغربية.

هآرتس اشارت الى ان الكثيرين من زعماء المافيا في "اسرائيل" ابدوا اهتماما بالانتقال الى المغرب مثل الاخوين كراجة من الرملة وآفي روحان الذي افرج عنه مؤخرا كما ان بعض العائدين الاسرائيليين من زيارة المغرب تحدثوا عن لقاءات تحصل بين زعماء المافيا الاسرائيلية هناك.

مصادر هآرتس قالت ان بعض رجال المافيا اختاروا المغرب خوفا من الملاحقات بحقهم من قبل السلطات الاسرائيلية او خشية تصفية حسابات مع عصابات مافيا منافسة وان بعضهم لا يزال يدير اعماله في ‘اسرائيل’ من المغرب كما ان بعض هؤلاء عقد تسويات مع عصابات مافيا كان على خلاف معها ليتفرغ للعمل في المغرب، واوضحت هآرتس ان بعض الاوساط الدينية اليهودية المغربية رتبت لبعض رجال المافيا الاسرائيلية من اصول مغربية عملية الانتقال الى المغرب للعيش والعمل هناك.

غابي بن هارشالتقرير الذي نشرته هآرتس بيّن ان اختيار بعض زعماء المافيا للمغرب لم يكن وليد الصدفة انما لمعرفة هؤلاء الاماكن التي يمكن لهم ان يتحركوا فيها بهدوء وبعيدا عن عيون الشرطة الاسرائيلية. وقال ضابط رفيع في الشرطة الصهيونية للصحيفة ان المافيا الاسرائيلية اختارت سابقا جنوب افريقيا والمكسيك وتركيا وقد اصبح المغرب الهدف الجديد اليوم للمجرمين، مضيفا ان اختيارهم للمكان لم يكن عبثا لأنهم يعلمون انه سيكون من الصعب على الشرطة الاسرائيلية الوصول الى هناك والمطالبة بتسليمهم في حال اقتضى الامر ذلك، اذ لا يوجد بين اسرائيل المغرب اتفاقية لتسليم المطلوبين، واكد الضابط الاسرائيلي ان زعماء المافيا يواصلون ادارة اعمالهم الجنائية في اسرائيل من المغرب وهي تدر عليهم الكثير من الاموال ولديهم اتباع في اسرائيل يحتاجون للاعالة.

هآرتس اوضحت ان زعماء المافيا يتجنبون الاعمال العنيفة حتى لا يثيروا انتباه الشرطة المحلية للعمل ضدهم وان اكتشاف وجودهم هناك حصل من قبل الاسرائيليين الذين يزورون المكان.

ويتبين ان المجالات التي يعمل في اطارها زعماء المافيا في المغرب هي الاتجار بالمخدرات واستيراد سيارات مسروقة من اوروبا وتسويق منتجات مزيفة، ونقلت هآرتس عن رجل اعمال اسرائيلي يعمل في المغرب ان الشرطة المغربية ضعيفة في هذه الايام وان كل من يعمل في السوق السوداء ولديه المال يستطيع ان يفعل ما يشاء، مضيفا ان تزييف المنتجات مثل الادوية والمواد الغذائية والمنسوجات والالعاب يزدهر اليوم في المغرب حيث يدخل الاسرائيليون في هذه الصناعة ويجربون حظهم.

احد الاسرائيليين الذين يعلمون في مجال تزييف المنتجات هو بروسبور بارتس الذي افتتح قبل اربعة اعوام مصنعا في كزبلانكا للمشروبات الروحية المزيفة وقد ازدهر مصنعه الى ان زيف احد المشروبات المغربية ما ادى الى سجنه لفترة قصيرة، وبعد اطلاق سراحه عاد الى العمل في انتاج المشروبات في المغرب بكميات قليلة دون ان يقوم بتصديرها الى الخارج.

 

 

 

 

المصدر: موقع المنار

26-09-2012 - 10:55 آخر تحديث 26-09-2012 - 11:29 | 6989 قراءة
الإسم حجز الإسم المستعار
حجز الإسم المستعار يمكنكم من إستخدام الإسم في جميع تعليقاتكم
 وعدم السماح لأي شخص بإنتحال شخصيتكم

الزوار الذين سبق لهم حجز إسم مستعار بإمكانهم
 المشاركة في التعليق باسمهم المحجوز سلفاً

البريد الإلكتروني
البلد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية

عدد الأحرف المسموح 700 حرف - با قي لك 700 حرف
المنار غير مسؤولة عن مضمون التعليقات
البريد الإلكتروني حجز الإسم المستعار
حجز الإسم المستعار يمكنكم من إستخدام الإسم في جميع تعليقاتكم
 وعدم السماح لأي شخص بإنتحال شخصيتكم

تعليق

كلمة المرور
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية

عدد الأحرف المسموح 700 حرف - با قي لك 700 حرف
المنار غير مسؤولة عن مضمون التعليقات
 

الزوار الذين سبق لهم حجز إسم مستعار بإمكانهم
 المشاركة في التعليق باسمهم المحجوز سلفاً

تعليق

تعديل كلمة المرور

الإسم المستعار
البريد الإلكتروني
البلد
كلمة المرور
تأكيد كلمة المرور

  تعليق

الزوار الذين سبق لهم حجز إسم مستعار بإمكانهم
 المشاركة في التعليق باسمهم المحجوز سلفاً

البريد الإلكتروني
تعديل البلد
كلمة المرور القديمة
كلمة المرور الجديدة
تأكيد كلمة المرور الجديدة

تعليقات القراء عدد التعليقات: 2
1 - the mafya gos to mafya
ahmad chahin | كندا 20:08 2012-12-16
المفيا تترعرع  في احضان دوله يحكمها عصابه مابل
ك باسره لا تخاف الله  و تدعي الاسلام  وترتكب ك
ل ما هو حرام فهم اذناب الصهانه 
2 - اريكة الصهاينة المريحة والمغرب
rajaa | المغرب 12:41 2012-09-26
منذ سنين عددا وجد ْ الإسرائيليون ْ الأريكة المريحة
في المغرب أيا كان مجال عملهم سيما ذوو ْ الأصل
المغربي ْ أو الأثرياء من القادمين منهم أيا كانت
أصولهم إن كانت أصلا لهم أصول ، أما الشرطة المغربية
فهي ليست بضعيفة البثة لكنها اعتادت غض الطرف على
تحركات الصهاينة واكتفت كدأبها بمراقبة المغاربة
الأحرار ومراقبة حركة الأوكسجين حولهم حتى تحول
مسارها عن أجهزتهم التنفسية ؛ الذي لم يحسب هؤلاء
المافيوزيون الصهاينة حسابه هو أن المغربي الحر
يطيق العمى راضيا مرضيا ولا يطيق التعايش مع
الصهيوني وقد سجلت حوادث قتل كثيرة في صفوفهم سجلت
أغلبها ضد مجهول ، ولعل القادمين بأموال قذرة
لاستثمارها بالمغرب يرتدون على ظهورهم من أين أتوا
غير مأسوف عليهم إلا من نحيب ذويهم وعويلهم
Almanar Search
مواضيع ذات صلة
إسرائيل ولغز الاختراق الجوي: إيران.. لبنان.. أم غزة؟ «غـرام» خـائـب بيـن نتنياهـو وبـاراك غولدا مئير: الغرق في السياسة والعشق الكيان الصهيوني يوافق على تطوير حقل غاز بحري قبالة سواحل قطاع غزة
إذهب الى 
Service Center

مواقيت الصلاة
الخميس 18 كانون الأول 2014 / 25 صفر 1436
الصبح 05:18
الشروق 06:38
الظهر 11:42
العصر 14:14
المغرب 16:49
العشاء 17:59

This alfa Ads page
موقع قناة المنار- لبنان