This alfa Ads page
الشرق الأوسطصحافةصفحات منوعةأوروباآسياالأمريكيتانأفريقيا العالمالمحكمة الدولية
move right stop move left
اصابة ناشط ايطالي بجروح خطيرة في الضفة الغربية بنيران قوات الإحتلال المعلم للمنار : مستعدون لحوار مع المعارضة غير المرتهنة للخارج نشرة الأخبار الرئيسية ليوم 28 تشرين الثاني 2014 مواجهات واعتداء على الاعلام واهالي العسكريين يطالبون المشنوق بالاستقالة 120 قتيلا على الاقل و270 جريحا في تفجيرات مسجد كانو شمال نيجيريا ناقل الانتحاريات والسيارات المفخخة الى لبنان في قبضة الجيش السعودية تمنع لاعب غيني من العودة لناديه خوفا من إيبولا طلب السجن لالماني قاتل مع "داعش" في سوريا مقدمة نشرة أخبار المنار مساء الجمعة 28-11-2014 الاتحاد الاوروبي يمنح فرنسا وايطاليا فرصة اخيرة لاصلاح ميزانيتهما نشرة محليات ليوم 28 تشرين الثاني 2014 كنعان: للممددين عجزهم ولنا شرف المحاولة بوارج حربية روسية في بحر المانش نشرة أخبار الـ 3:30 بتوقيت القدس المحتلة ليوم 28 تشرين الثاني 2014 ابو فاعور دان الاعتداء على أهالي العسكريين: ليت هذه الشدة استعملت في تحرير المختطفين سلام: لاعادة الاعتبار الى السياسة وإعلاء مصلحة لبنان وانتخاب رئيس للجمهورية جماهير بحرينية واسعة تجتمع خلف آية الله قاسم للتضامن المشنوق لاهالي المخطوفين: لن نسمح بعد اليوم بإقفال الطرق والكلام واضح للجميع عدوان زار بري: الحوار المرتقب يجب ان يحصل لتخفيف التشنجات ومحاربة الارهاب باريس تعمل مع شركائها على قرار من مجلس الأمن حول مفاوضات فلسطينية اسرائيلية الشيخ الكبش: الحوار بداية جدية لحل الكثير من الملفات في لبنان كاميرون سيعلن عن فرض قيود جديدة على المهاجرين القادمين من الاتحاد الاوروبي الجراح زار جعجع: ننسق مع حلفائنا في كل الخطوات والحوار منطلقه الحفاظ على لبنان الخازن زار الجميل: الحوار بين "المستقبل" وحزب الله يؤسس لحوار عام بين اللبنانيين جريج دان الاعتداء على اعلاميين في الصيفي أثناء تغطية أهالي العسكريين المخطوفين
 
الشرق الأوسط >> لبنان >> شهداء
تصغير الخط تكبير الخط حفظ المقال
إرث الشهادة ...
محرر الموقع

 

  

الشهيد أحمد عنيسي أحمد لو أنّ علي انتظر قليلاً، لكان حمل شهادة نجاحه في الصف الثالث ثانوي ملوحاً بها لوالده ليبارك له، ولكنه آثر في تلك اللحظة أن ينال شهادةً من نوع آخر، مهرها والده أيضاً ببصمةٍ حمراء.
عندما كتبت الحرب سطورها على صفحات مدينة صور، كان لها كلام آخر، فهي "لا توفر أولادها ولا حتى أحفادها للمستقبل"، فوقف آباءٌ جنباً إلى جنب أبنائهم، يذودون عن حرية الوطن وكرامة الأمّة..
من في صور لا يعرف الحاج أحمد عنيسي وولده علي؟ ذلك المسجد الذي يعرفُ الفجرَ من ترنيم صوتهما بدعاء العهد والصباح، قبل أن ينطلق الأب إلى عمله، والابن إلى مدرسته، لا يزالُ يحتفظُ بسرّ شذى دموع الحاج احمد الطاهرة في الليل، وهي تسأل الله الشهادة، وكلما أشرقت الشمسُ ومدّت الدنيا زبرجها وزخرفها ناحيته، حمد الله مشيحاً وجهه عنها : " ما عند الله خير وأبقى ".
وعلي يمشي خطاه الثابتة بتؤدةٍ، ينظرُ إلى غده المحفوف بصوت الرصاص بشجاعة الشبِل الذي تدرّب على يدّ والده الأسد، ينتظرُ الإذن لأي عملٍ، ليسابق قلبه يديه. وما أن زمجر نفير الحرب، حتى التصق كتفه بكتف والده، الذي استخار الله بإطلاق صلية الصواريخ التي أصابت قاعدة "روشبينه العسكرية الجوية" ، فقبّل علي اليد لينال مزيداً من البركة والرضا، وبقي معهم لحظة بلحظة، يؤمن الماء والطعام للمجاهدين، يتعلم منهم القواعد الأولى للحرب.


الشهيد علي عنيسيكان الصيدُ ثميناً، والشبكة التي جرّب العدو الصهيوني أن يحكم إغلاقها على خناق المجاهدين، لم تستطع أن تخنق الأنفاس الأخيرة للمجموعة التي ظلّت ترمي الصواريخ حتى أثناء قصفهم.
في الثاني والعشرين من شهر تموز، وبعد قيام المجموعة بإطلاق الصواريخ تحت عيون طائرات الاستطلاع والحربي، التي حرقت المنطقة بصواريخها..
سكتْ الحاج احمد عن ترديد " يا مهدي أدركنا"، وقد مددْ جسده بالقرب من ولده علي، ليعرجا سوياً إلى حيث وعد الله، وقد أزفت اللحظة التي انتظرها طويلاً، وأدرك أنها آتية لا محالة، حتى قبل وقوع الحرب، كان يردد أن مستعد للشهادة، وقد نالها في حرب المصير، الحرب التي رسمتْ خارطة جديدة للشرق الأوسط.

وها هي المقاومة الإسلامية تقيم اليوم الأربعاء الواقع في 25 تموز/يوليو حفل التخرج السنوي الثالث لأبناء شهداء المقاومة تحت عنوان جيل الشهيد علي أحمد عنيسي .

 

 

 

المصدر: بريد الموقع

25-07-2012 - 18:44 آخر تحديث 25-12-2012 - 17:24 | 8333 قراءة
الإسم حجز الإسم المستعار
حجز الإسم المستعار يمكنكم من إستخدام الإسم في جميع تعليقاتكم
 وعدم السماح لأي شخص بإنتحال شخصيتكم

الزوار الذين سبق لهم حجز إسم مستعار بإمكانهم
 المشاركة في التعليق باسمهم المحجوز سلفاً

البريد الإلكتروني
البلد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية

عدد الأحرف المسموح 700 حرف - با قي لك 700 حرف
المنار غير مسؤولة عن مضمون التعليقات
البريد الإلكتروني حجز الإسم المستعار
حجز الإسم المستعار يمكنكم من إستخدام الإسم في جميع تعليقاتكم
 وعدم السماح لأي شخص بإنتحال شخصيتكم

تعليق

كلمة المرور
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية

عدد الأحرف المسموح 700 حرف - با قي لك 700 حرف
المنار غير مسؤولة عن مضمون التعليقات
 

الزوار الذين سبق لهم حجز إسم مستعار بإمكانهم
 المشاركة في التعليق باسمهم المحجوز سلفاً

تعليق

تعديل كلمة المرور

الإسم المستعار
البريد الإلكتروني
البلد
كلمة المرور
تأكيد كلمة المرور

  تعليق

الزوار الذين سبق لهم حجز إسم مستعار بإمكانهم
 المشاركة في التعليق باسمهم المحجوز سلفاً

البريد الإلكتروني
تعديل البلد
كلمة المرور القديمة
كلمة المرور الجديدة
تأكيد كلمة المرور الجديدة

Almanar Search
مواضيع ذات صلة
تفاصيل يكشفها جنود عاشوا المعركة مع حزب الله في بنت جبيل معاريف : مشاهد عملية أسر الجنديين"خفة لا تحتمل" حرب تموز: أسطورة مقاوم بالصور رسالة السيد نصرالله للمجاهدين في حرب تموز هي رفعة الأدب وأخلاق الأنبياء شهداء حرب تموز 2006 رجال الله ومفخرة الأمة
إذهب الى 
Service Center

مواقيت الصلاة
السبت 29 تشرين الثاني 2014 / 6 صفر 1436
الصبح 05:05
الشروق 06:23
الظهر 11:33
العصر 14:11
المغرب 16:47
العشاء 17:55

This alfa Ads page
موقع قناة المنار- لبنان