الشرق الأوسطصحافةصفحات منوعةأوروباآسياالأمريكيتانأفريقيا العالمالمحكمة الدولية
move right stop move left
لاريجاني لا يستبعد حصول تبادل مساجين مع الولايات المتحدة كيان العدوو يفرج عن مجدي ابو الهيجاء كيبك على استعداد لاستقبال "آلاف اللاجئين" السوريين عناوين الصحف ليوم الجمعة 04-09-2015 أسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم الجمعة 04-09-2015 مجلس الامن الدولي ينظر الجمعة الوضع في جنوب السودان البرلمان التركي يمدد مذكرة السماح بالتدخل في اراضي سوريا والعراق الصحافة اليوم 04-09-2015: عون يختبر شارعه اليوم.. و"بدنا نحاسب" كسبت جولة الأمس فرصة أخيرة للحل السياسي: مسقط تجمع السعوديين و"أنصار الله" إلى طاولة واحدة هجرة السوريين نحو البحر.. وجه آخر للحرب قمَّة أوباما ـ سلمان اليوم: ضبط إيقاع الخلافات مسلحو الزبداني: سخط على القيادة ! واشنطن تشجع عائلات الجنود الاميركيين في جنوب تركيا على المغادرة اجتماع جزائري تشادي نيجري الاحد لبحث الوضع في ليبيا مشعل يبحث مع عريقات في الدوحة اجتماع المجلس الوطني الفلسطيني مراسلون بلا حدود تطالب اوباما باثارة قضايا حقوق الانسان مع الملك السعودي نشرة أخبار الساعة 11:30 ليلاً ليوم 3 أيلول 2015 طائرتا استطلاع عدوتان تخرقان الاجواء اللبنانية عون :نطالب بقانون انتخاب ورئيس جديد للجمهورية ثلاثة عشر مليون طفل في المنطقة من دون تعليم مقتل جندي ارمني بيد القوات الاذربيجانية غرق 32 شخصا بينهم صيادون مصريون قرب السواحل الليبية مقتل جندي مالي بهجوم في وسط البلاد عباس يتلقى اتصالا من كيري الامم المتحدة تسعى للحصول على تمويل لتفتيش السفن المتجهة الى اليمن
 
الشرق الأوسط >> لبنان >> شهداء
تصغير الخط تكبير الخط حفظ المقال
إرث الشهادة ...
محرر الموقع

 

  

الشهيد أحمد عنيسي أحمد لو أنّ علي انتظر قليلاً، لكان حمل شهادة نجاحه في الصف الثالث ثانوي ملوحاً بها لوالده ليبارك له، ولكنه آثر في تلك اللحظة أن ينال شهادةً من نوع آخر، مهرها والده أيضاً ببصمةٍ حمراء.
عندما كتبت الحرب سطورها على صفحات مدينة صور، كان لها كلام آخر، فهي "لا توفر أولادها ولا حتى أحفادها للمستقبل"، فوقف آباءٌ جنباً إلى جنب أبنائهم، يذودون عن حرية الوطن وكرامة الأمّة..
من في صور لا يعرف الحاج أحمد عنيسي وولده علي؟ ذلك المسجد الذي يعرفُ الفجرَ من ترنيم صوتهما بدعاء العهد والصباح، قبل أن ينطلق الأب إلى عمله، والابن إلى مدرسته، لا يزالُ يحتفظُ بسرّ شذى دموع الحاج احمد الطاهرة في الليل، وهي تسأل الله الشهادة، وكلما أشرقت الشمسُ ومدّت الدنيا زبرجها وزخرفها ناحيته، حمد الله مشيحاً وجهه عنها : " ما عند الله خير وأبقى ".
وعلي يمشي خطاه الثابتة بتؤدةٍ، ينظرُ إلى غده المحفوف بصوت الرصاص بشجاعة الشبِل الذي تدرّب على يدّ والده الأسد، ينتظرُ الإذن لأي عملٍ، ليسابق قلبه يديه. وما أن زمجر نفير الحرب، حتى التصق كتفه بكتف والده، الذي استخار الله بإطلاق صلية الصواريخ التي أصابت قاعدة "روشبينه العسكرية الجوية" ، فقبّل علي اليد لينال مزيداً من البركة والرضا، وبقي معهم لحظة بلحظة، يؤمن الماء والطعام للمجاهدين، يتعلم منهم القواعد الأولى للحرب.


الشهيد علي عنيسيكان الصيدُ ثميناً، والشبكة التي جرّب العدو الصهيوني أن يحكم إغلاقها على خناق المجاهدين، لم تستطع أن تخنق الأنفاس الأخيرة للمجموعة التي ظلّت ترمي الصواريخ حتى أثناء قصفهم.
في الثاني والعشرين من شهر تموز، وبعد قيام المجموعة بإطلاق الصواريخ تحت عيون طائرات الاستطلاع والحربي، التي حرقت المنطقة بصواريخها..
سكتْ الحاج احمد عن ترديد " يا مهدي أدركنا"، وقد مددْ جسده بالقرب من ولده علي، ليعرجا سوياً إلى حيث وعد الله، وقد أزفت اللحظة التي انتظرها طويلاً، وأدرك أنها آتية لا محالة، حتى قبل وقوع الحرب، كان يردد أن مستعد للشهادة، وقد نالها في حرب المصير، الحرب التي رسمتْ خارطة جديدة للشرق الأوسط.

وها هي المقاومة الإسلامية تقيم اليوم الأربعاء الواقع في 25 تموز/يوليو حفل التخرج السنوي الثالث لأبناء شهداء المقاومة تحت عنوان جيل الشهيد علي أحمد عنيسي .

 

 

 

المصدر: بريد الموقع

25-07-2012 - 18:44 آخر تحديث 25-12-2012 - 17:24 | 9463 قراءة
الإسم حجز الإسم المستعار
حجز الإسم المستعار يمكنكم من إستخدام الإسم في جميع تعليقاتكم
 وعدم السماح لأي شخص بإنتحال شخصيتكم

الزوار الذين سبق لهم حجز إسم مستعار بإمكانهم
 المشاركة في التعليق باسمهم المحجوز سلفاً

البريد الإلكتروني
البلد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية

عدد الأحرف المسموح 700 حرف - با قي لك 700 حرف
المنار غير مسؤولة عن مضمون التعليقات
البريد الإلكتروني حجز الإسم المستعار
حجز الإسم المستعار يمكنكم من إستخدام الإسم في جميع تعليقاتكم
 وعدم السماح لأي شخص بإنتحال شخصيتكم

تعليق

كلمة المرور
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية

عدد الأحرف المسموح 700 حرف - با قي لك 700 حرف
المنار غير مسؤولة عن مضمون التعليقات
 

الزوار الذين سبق لهم حجز إسم مستعار بإمكانهم
 المشاركة في التعليق باسمهم المحجوز سلفاً

تعليق

تعديل كلمة المرور

الإسم المستعار
البريد الإلكتروني
البلد
كلمة المرور
تأكيد كلمة المرور

  تعليق

الزوار الذين سبق لهم حجز إسم مستعار بإمكانهم
 المشاركة في التعليق باسمهم المحجوز سلفاً

البريد الإلكتروني
تعديل البلد
كلمة المرور القديمة
كلمة المرور الجديدة
تأكيد كلمة المرور الجديدة

Almanar Search
جرود القلمون وعرسال.. معركة حماية وسيادة
العدوان على اليمن
مواضيع ذات صلة
في ال2006 العدو يطلق على وادي الحجير تسمية وادي الموت ملحمة وادي الحجير 2006 : مجزرة دبابات الميركافا الاسرائيلية ( صور تنشر لأول مرة) الشجاعية تعيد للعدو الصهيوني ذكرياته السوداء في حرب تموز 2006 14 آب 2006... ختامها نصر الذكرى السنوية لحفلة "الشاي" في ثكنة مرجعيون!!
إذهب الى 
Service Center

مواقيت الصلاة
الجمعة 04 أيلول 2015 / 19 ذو القعدة 1436
الصبح 04:59
الشروق 06:13
الظهر 12:40
العصر 16:13
المغرب 19:19
العشاء 20:24

موقع قناة المنار- لبنان