This alfa Ads page
الشرق الأوسطصحافةصفحات منوعةأوروباآسياالأمريكيتانأفريقيا العالمالمحكمة الدولية
move right stop move left
المرصد المعارض: قوات البشمركة دخلت مدينة عين العرب السورية كيري سيلتقي نظيره الايراني واشتون في سلطنة عمان كيري سيلتقي عريقات الاثنين المقبل في واشنطن تحطم مركبة الفضاء "سبايس شيب 2" ومصير الطيارين غير معروف اصابة سبعة عسكريين مصريين في انفجار قنبلة بمدرعة في شمال سيناء كلمة الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في الليلة السابعة من عاشوراء فرنسا: على تركيا إجراء حوار صادق حول الانضمام الى الاتحاد الاوروبي وزيرة خارجية السويد: كنا نتوقع ردة فعل "اسرائيل" ضدنا بعد اعترافنا بدولة فلسطين النائب رعد: حينما نتصدى للتكفيريين إنما دفاعا عن ديننا ووطننا بوركينا فاسو: قائد الجيش يعلن تحمل مسؤولياته كرئيس للدولة مصادر المنار: الموفد القطري حول العسكريين التقى داعش وسيلتقي متزعم النصرة بالقلمون الوزير درباس: انقاذ طرابلس والشمال يكون بخلق فرص العمل منزل دقماق مخزن للسلاح أردوغان: لماذا "التحالف الدولي" يركّز ضرباته ضد "داعش" في كوباني؟ هولاند: نلتزم بدعم تونس ديمقراطية والتعاون معها ريفي: لا خيار لدينا إلا إنجاح تجربة العيش معا المنار تكشف ما كان يحضّر في صيدا وبيروت تمهيداً لمعركة "إمارة الشمال" مقدمة نشرة اخبار المنار المسائية 31-10-2014 الجيش: العثور على صاروخ مفخخ و5 عبوات في سوق الخضار بطرابلس نشرة أخبار محليات المحلية ليوم 31 تشرين الأول 2014 "حركة امل" دانت الاعتداء على المسجد الاقصى: تمهيد لعزله عن المسلمين وتهويده نشرة أخبار الـ 3:30 بتوقيت القدس المحتلة ليوم 31 تشرين الاول 2014 فياض: على الحكومة اللبنانية التعاطي بجدية مع الهبة الايرانية للجيش رعد: لتحقيق التفاهم الوطني وترسيخ الامن والاستقرار في لبنان الشيخ قاووق: لبنان كما انتصر على العدو الاسرائيلي يفتخر بانتصاره على العدو التكفيري
 
الشرق الأوسط >> لبنان >> شهداء
تصغير الخط تكبير الخط حفظ المقال
إرث الشهادة ...
محرر الموقع

 

  

الشهيد أحمد عنيسي أحمد لو أنّ علي انتظر قليلاً، لكان حمل شهادة نجاحه في الصف الثالث ثانوي ملوحاً بها لوالده ليبارك له، ولكنه آثر في تلك اللحظة أن ينال شهادةً من نوع آخر، مهرها والده أيضاً ببصمةٍ حمراء.
عندما كتبت الحرب سطورها على صفحات مدينة صور، كان لها كلام آخر، فهي "لا توفر أولادها ولا حتى أحفادها للمستقبل"، فوقف آباءٌ جنباً إلى جنب أبنائهم، يذودون عن حرية الوطن وكرامة الأمّة..
من في صور لا يعرف الحاج أحمد عنيسي وولده علي؟ ذلك المسجد الذي يعرفُ الفجرَ من ترنيم صوتهما بدعاء العهد والصباح، قبل أن ينطلق الأب إلى عمله، والابن إلى مدرسته، لا يزالُ يحتفظُ بسرّ شذى دموع الحاج احمد الطاهرة في الليل، وهي تسأل الله الشهادة، وكلما أشرقت الشمسُ ومدّت الدنيا زبرجها وزخرفها ناحيته، حمد الله مشيحاً وجهه عنها : " ما عند الله خير وأبقى ".
وعلي يمشي خطاه الثابتة بتؤدةٍ، ينظرُ إلى غده المحفوف بصوت الرصاص بشجاعة الشبِل الذي تدرّب على يدّ والده الأسد، ينتظرُ الإذن لأي عملٍ، ليسابق قلبه يديه. وما أن زمجر نفير الحرب، حتى التصق كتفه بكتف والده، الذي استخار الله بإطلاق صلية الصواريخ التي أصابت قاعدة "روشبينه العسكرية الجوية" ، فقبّل علي اليد لينال مزيداً من البركة والرضا، وبقي معهم لحظة بلحظة، يؤمن الماء والطعام للمجاهدين، يتعلم منهم القواعد الأولى للحرب.


الشهيد علي عنيسيكان الصيدُ ثميناً، والشبكة التي جرّب العدو الصهيوني أن يحكم إغلاقها على خناق المجاهدين، لم تستطع أن تخنق الأنفاس الأخيرة للمجموعة التي ظلّت ترمي الصواريخ حتى أثناء قصفهم.
في الثاني والعشرين من شهر تموز، وبعد قيام المجموعة بإطلاق الصواريخ تحت عيون طائرات الاستطلاع والحربي، التي حرقت المنطقة بصواريخها..
سكتْ الحاج احمد عن ترديد " يا مهدي أدركنا"، وقد مددْ جسده بالقرب من ولده علي، ليعرجا سوياً إلى حيث وعد الله، وقد أزفت اللحظة التي انتظرها طويلاً، وأدرك أنها آتية لا محالة، حتى قبل وقوع الحرب، كان يردد أن مستعد للشهادة، وقد نالها في حرب المصير، الحرب التي رسمتْ خارطة جديدة للشرق الأوسط.

وها هي المقاومة الإسلامية تقيم اليوم الأربعاء الواقع في 25 تموز/يوليو حفل التخرج السنوي الثالث لأبناء شهداء المقاومة تحت عنوان جيل الشهيد علي أحمد عنيسي .

 

 

 

المصدر: بريد الموقع

25-07-2012 - 18:44 آخر تحديث 25-12-2012 - 17:24 | 8142 قراءة
الإسم حجز الإسم المستعار
حجز الإسم المستعار يمكنكم من إستخدام الإسم في جميع تعليقاتكم
 وعدم السماح لأي شخص بإنتحال شخصيتكم

الزوار الذين سبق لهم حجز إسم مستعار بإمكانهم
 المشاركة في التعليق باسمهم المحجوز سلفاً

البريد الإلكتروني
البلد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية

عدد الأحرف المسموح 700 حرف - با قي لك 700 حرف
المنار غير مسؤولة عن مضمون التعليقات
البريد الإلكتروني حجز الإسم المستعار
حجز الإسم المستعار يمكنكم من إستخدام الإسم في جميع تعليقاتكم
 وعدم السماح لأي شخص بإنتحال شخصيتكم

تعليق

كلمة المرور
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية

عدد الأحرف المسموح 700 حرف - با قي لك 700 حرف
المنار غير مسؤولة عن مضمون التعليقات
 

الزوار الذين سبق لهم حجز إسم مستعار بإمكانهم
 المشاركة في التعليق باسمهم المحجوز سلفاً

تعليق

تعديل كلمة المرور

الإسم المستعار
البريد الإلكتروني
البلد
كلمة المرور
تأكيد كلمة المرور

  تعليق

الزوار الذين سبق لهم حجز إسم مستعار بإمكانهم
 المشاركة في التعليق باسمهم المحجوز سلفاً

البريد الإلكتروني
تعديل البلد
كلمة المرور القديمة
كلمة المرور الجديدة
تأكيد كلمة المرور الجديدة

Almanar Search
مواضيع ذات صلة
تفاصيل يكشفها جنود عاشوا المعركة مع حزب الله في بنت جبيل معاريف : مشاهد عملية أسر الجنديين"خفة لا تحتمل" حرب تموز: أسطورة مقاوم بالصور رسالة السيد نصرالله للمجاهدين في حرب تموز هي رفعة الأدب وأخلاق الأنبياء شهداء حرب تموز 2006 رجال الله ومفخرة الأمة
إذهب الى 
Service Center

مواقيت الصلاة
السبت 01 تشرين الثاني 2014 / 7 محرم 1436
الصبح 04:42
الشروق 05:57
الظهر 11:29
العصر 14:23
المغرب 17:04
العشاء 18:08

This alfa Ads page
موقع قناة المنار- لبنان