This alfa Ads page
الشرق الأوسطصحافةصفحات منوعةأوروباأسياالأمريكيتانأفريقيا العالمالمحكمة الدولية
move right stop move left
كنعان لـ”الجمهورية”: التاريخ سيحاسب المسؤولين لتخلّفهم عن القيام بواجباتهم "الحياة": 14 آذار تعد لتحرك باتجاه إيران والدول الكبرى «جنيف 2» تكريس لتحالف الغرب مع الأسد ضد الإرهاب؟ هل ينجح «جنيف 2» في مهمته الجديدة: تجريم «السعودية»؟ الولايات المتحدة ستقدم مشروع بيان في الامم المتحدة "يدين" تصاعد العنف في سوريا الصحافة اليوم 18-12-2013: الجولاني: "لا نكفّر" .. وسنحكم بـ"الشورى والشريعة"! البرلمان اليوناني يصوت على تعليق تمويل الدولة لحزب "الفجر الذهبي" وزراء المال الاوروبيون يتوافقون حول الاتحاد المصرفي خبراء يدعون وكالة الامن القومي الاميركي الى مراجعة برامج المراقبة لديها الولايات المتحدة تجلي اكثر من 150 اميركيا ودبلومسيا اجنبيا من جنوب السودان نشرة الأخبار الفضائية ليوم 18 كانون الأول 2013 شهيد و7 إصابات باشتباكات ومواجهات عنيفة بجنين شمال الضفة الغربية وصول المعدات الروسية لنقل الأسلحة الكيميائية السورية الى اللاذقية سرقة الآثار في معلولا بريف دمشق تنظيم عمل المولدات الكهربائية في الضاحية الجنوبية الدولة الى امارة المبنى (ب) في سجن رومية حبل الكذب: لاعبا كرة القدم الكويتيان حيان يرزقان الحرس الثوري الإيراني يؤكد ضرورة مواجهة "الارهاب المتطور" البيت الابيض يقر بأن مسألة اعتقال دبلوماسية هندية ملف "حساس" نشرة الأخبار الرئيسية ليوم 18 كانون الأول 2013 19 قتيلا جديدا اثر توسع المعارك بجنوب السودان البيت الأبيض يقرر نشر تقرير عمليات المراقبة الذي تسلمه اوباما جاكوب والس: جماعة "أنصار الشريعة بتونس" تمثل تهديدا للأمن التونسي الامم المتحدة تحذر من اتساع اعمال العنف في جنوب السودان اميركا تدرج مجموعة بلمختار على لائحة المنظمات الارهابية
 
الشرق الأوسط
تصغير الخط تكبير الخط حفظ المقال
نائب الرئيس الايراني يبحث في بيروت تفعيل التعاون
محرر الموقع

وصل نائب الرئيس الايراني محمد رضا رحيمي الى لبنان في زيارة رسمية الاربعاء على رأس وفد. وكان في استقباله وزير الخارجية والمغتربين  عدنان منصور والسفير الايراني غضنفر ركن ابادي.

والتقى رحيمي رئيس الحكومة نجيب ميقاتي. ويرأس ميقاتي ورحيمي اجتماعات "اللجنة العليا اللبنانية الايرانية"، وستشهدُ لقاءاته تاكيداً على الاتفاقياتِ الموقعةِ بينَ البلدينِ خلالَ السنواتِ الماضية، ووضعِها موضعَ التنفيذ.

 

 

وتتزامن زيارة رحيمي الى لبنان مع زيارة نائب وزيرة الخارجية الأميركية جيفري فيلتمان زيارة الى بيروت، وتمَّ تسليطَ الضوء على واقعِ الاختلاف الكبير بين الاداء الاميركي في المنطقة وبين السعي الايراني لتعزيز العلاقات عبر سلسلة اتفاقيات يحوز لبنان على النصيب الأكبر من الاستفادة فيها على الصعد الانمائية والاقتصادية.


ويلتقي فيلتمان خلال زيارته قوى الرابع عشر من اذار في اجتماع يضمهم في منزل النائب بطرس حرب، إضافة الى لقاءات أخرى بينها زيارة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس اساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر بغياب البطريرك الماروني بشارة الراعي الذي يقوم بجولة خارجية.


وكان اللافت أن فيلتمان استهل لقاءاته بزيارة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط في منزله في كليمنصو ضمن وفد تقدمه عضو مجلس الشيوخ جو ليبرمان، وقد حضر اللقاء الوزيرين غازي العريضي ووائل ابو فاعور ونائب رئيس الحزب دريد ياغي.

 

 

اللجنة الاقتصادیة الإیرانیة اللبنانیة المشتركة تبدأ اجتماعاتها فی بیروت

اجتماع نحاس ونيكزاد

 

باشرت اللجنة الاقتصادیة المشتركة الإیرانیة – اللبنانیة اجتماعاتها فی بیروت برئاسة كل من وزیر الطرق وإنشاء المدن في الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة علي نیكزاد، ووزیر الاقتصاد والتجارة فی لبنان نقولا نحاس . 

   
وكان الوزیر علی نیكزاد قد وصل بعد ظهر أمس إلي بیروت لترؤس الجانب الإیراني في اجتماعات اللجنة الاقتصادیة المشتركة علي رأس وفد كبیر من الوزارة، و كان فی استقباله فی مطار بیروت الدولي نظیره اللبنانی نقولا نحاس على رأس وفد من وزارته، وسفیر الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة فی لبنان غضنفر ركن آبادي.

 

ونوّه الوزیر نیكزاد في تصریح للصحافیین في مطار بیروت بالعلاقات الثنائیة والقواسم المشتركة والعدیدة بین البلدین، معتبراً أن هذا الأمر دفع المسؤولین فی الدولتین إلي تعزیز التعاون في سبیل إرساء المزید من علاقات الأخوة والتفاهم علي كثیر من الصعد .

 

وأشار إلى الزیارة الهامة والتاریخیة التی قام بها رئیس الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة الدكتور محمود أحمدي نجاد إلي لبنان العام الماضي، منوهاً بالاستقبال الرسمي والشعبي الحاشد الذي لاقاه الرئیس أحمدي نجاد خلال هذه الزیارة.

 

وأعرب الوزير الإيراني عن أمله في أن تتوصل اللجنة العلیا المشتركة الإیرانیة اللبنانیة التي تبدأ اجتماعاتها الیوم الأربعاء فی بیروت إلى وضع الآلیة العملیة و التنفیذیة لتطبیق كل الاتفاقیات وبروتوكولات التفاهم التي تم التوافق علیها سابقاً بین البلدین ، مؤكداً أن إیران لدیها النیة الصادقة والعزیمة الراسخة من أجل تطبیق كل الاتفاقیات ومذكرات التفاهم الموقعة مع لبنان في الاتجاه الذی یؤدی إلى تعزیز المصالح العلیا المشتركة بین إیران ولبنان، معرباً عن أمله فی أن تؤتي اجتماعات اللجنة العلیا المشتركة ثمارها الطیبة والمباركة خاصة أنها ستلتئم برئاسة رحیمي ومیقاتي.  

المصدر: قناة المنار

02-05-2012 - 08:49 آخر تحديث 02-05-2012 - 22:32 | 5111 قراءة
الإسم حجز الإسم المستعار
حجز الإسم المستعار يمكنكم من إستخدام الإسم في جميع تعليقاتكم
 وعدم السماح لأي شخص بإنتحال شخصيتكم

الزوار الذين سبق لهم حجز إسم مستعار بإمكانهم
 المشاركة في التعليق باسمهم المحجوز سلفاً

البريد الإلكتروني
البلد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية

عدد الأحرف المسموح 700 حرف - با قي لك 700 حرف
المنار غير مسؤولة عن مضمون التعليقات
البريد الإلكتروني حجز الإسم المستعار
حجز الإسم المستعار يمكنكم من إستخدام الإسم في جميع تعليقاتكم
 وعدم السماح لأي شخص بإنتحال شخصيتكم

تعليق

كلمة المرور
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية

عدد الأحرف المسموح 700 حرف - با قي لك 700 حرف
المنار غير مسؤولة عن مضمون التعليقات
 

الزوار الذين سبق لهم حجز إسم مستعار بإمكانهم
 المشاركة في التعليق باسمهم المحجوز سلفاً

تعليق

تعديل كلمة المرور

الإسم المستعار
البريد الإلكتروني
البلد
كلمة المرور
تأكيد كلمة المرور

  تعليق

الزوار الذين سبق لهم حجز إسم مستعار بإمكانهم
 المشاركة في التعليق باسمهم المحجوز سلفاً

البريد الإلكتروني
تعديل البلد
كلمة المرور القديمة
كلمة المرور الجديدة
تأكيد كلمة المرور الجديدة

تعليقات القراء عدد التعليقات: 7
1 - فلتمان (غراب) جاء للفتنه والخراب !?
انسان عربي | السويد 10:29 2012-05-02
يا للفرق الشاسع بين زيارة الشيطان فلتمان والانسان رحيمي فالاول جاء لاستكمال مخطط الخراب ضدد 
سوريا عند اقتراب انتخابات مجلس الشعب واما رحيمي فجاء (بخير للبنان وشعبها)  وفقه الله ! واريد
 بالمناسبه ان اوجه رجاء للجيش اللبناني ان يبذل جهودا اضافيه في مراقبة حدود للبنان كافهه وحدو
ده مع الشقيقه سوريا !
2 - الفرق
إنسان | فرنسا 10:30 2012-05-02
تزامن في التوقيت وتقاطع شاسع في الأهداف
3 - سيأتيك بالأخبار من لم تزود
rajaa | المغرب 12:01 2012-05-02
الحمد لله يحبب خلقه في خلقه لمن يشاء ، الحمد لله الذي وهبنا مقاومة شريفة في لبنان تمنحنا
الأمل في الغد المشرق لهذه الأمة التي ملت من العمالة والتبعية ، شكرا وألف شكر للجمهورية
الإسلامية التي توظف إمكاناتها لمساندة لبنان اقتصاديا دون شروط أما فيلتمان فحتى وإن لم يفصح
عن برنامجه فهو لم يأت إلا لاستكمال مهمة ابتدأها منذ سنين ونهاية العملاء واضحة وهم في دربها
سائرون وسيأتيك بالأخبار من لم تزود ؛ نتمنى أن تخرج الشقيقة سوريا عفية قوية من المؤامرة
الدنيئة التي حيكت ضدها ونتمنى أن يحفظ الله سبحانه وتعالى المقاومة الشريفة وسيدنا سماحة السيد
تاج رؤوسنا بما حفظ الذكر الحكيم
4 - زيارة قيادة الهجوم
أبو الحسين الزعبي | سوريا 14:22 2012-05-02
لقد اعتدنا عندما يزور هذا البوم لبنان أن يقوم بتنسيق عملياته مع قيادات 14 آذار، ونعتقد أن
قدومه الآن مرتبطٌ أولاً بالباخرة المحملة بالسلاح التي صادرها الجيش اللبناني، وذلك للتشويش
على سير التحقيقات بأي طريقة أو لتغيير خطة العمل بعد أن افتضحت، وثانياً بما تبلغه جنبلاط من
مموليه في الرياض حول دور يؤديه في حال تمكن أتباع الإدارة الأمريكية في الشمال من تفجير
الأوضاع هناك، كأن يتزامن تفجير الوضع في الشمال مع تفجير الحكومة التي يعتبر جنبلاط بيضة
القبان فيها.لذلك نتمنى على الجيش اللبناني أن يلتزم أقصى درجات الحذر من طبخة تطبخ في الشمال
بإدارة أمريكية وتنفيذ لقوى 14 آذار التابعة لها.يجب التنبه جيداً إلى الأدوار التي يقوم بها
مثلث التآمر في لبنان \"سعد وجنبلاط وجعجع\".
5 - من يتصدى لهذا الفلتان من..
lola | لبنان 16:14 2012-05-02
حظيرة الفتن الدموية الاجرامية أما من حكومة توقفه عند حده من التدخل في شؤون لبنان وسوريا ولك
أخ على هالزمن زمن الانبطاح والمسخرة ... تحية للمقاومة وسيدها حبيبنا نصركم الله على أهل
النفاق والاجرام
6 - ما يحدث خير
فراس حمدان | سوريا 09:00 2012-05-03
هذا الخط الأبي الممتد من لبنان إلى سوريا إلى العراق إلى إيران ...هو خط محفوظ من الله عز و جل
و ببركة محمد و آل محمد ... لاقينا ما لاقيناه في السنوات الثلاثين الماضية ... و هو أعظم مما
نلاقيه الآن ، و كنا في نهاية كل حدث ننتصر انتصارا إلهيا مؤزرا .... لذا كونوا على يقين إلهي
كبير بأن زمن الهزائم ولى و زمن الانتصارات قد بدأ منذ زمن ... و نحن على موعد جديد بانتصار
قريب في سوريا الأبية ، و السلام
7 - بادرة حسنة ولكن..
ص ع ق | الجزائر 13:18 2012-05-03
هذا التعاون الاقتصادي بين الاشقاء يزعج امريكا ولا تقبله .لانه يقوي البلدين ويزيد في
تلاحمها ..وامريكا تريد العكس ..تريدنا ان نكون شعوبا متنافرة ومتصارعة ..امريكا تعمل لزرع
كل بذور الشقلق بيننا..وبعد ذلك تحب وتحنو على الطرف الذي ساهم باكبر قدر ممكن من
الشقاق او اسال دماء غزيرة .. كما الحال في سوريا ..هذا ما يلهب عواطف امريكا وبمثل
هذا وحده فهي لا تحب اي شعب على وجه الارض ..فهي تحب غليون واتباعه كما تحب المنشق
الصيني الموجود بسفارتها معززا ..ولامريكا حاسة تمييز نادرة في الفصل بين الدماء التي
تسيل
اذ هي ليست مع سيلان كل دم ،فاذا سال الدم العربي في فلسطين او في البحرين لا
يهمها ، هي تبحث عن الدم في البلد المراد تدميره ولا حظوا باهت
Almanar Search
مواضيع ذات صلة
فيلتمان يهاجم الرياض: لا أعرف كيف ستواصل الحكومة السعودية الحكممسؤول "كبير" من الامم المتحدة في ايران الاثنين لبحث ملفات سوريا ولبنان ومصرالعمّ سام هنا.. من أجل أية قضية؟فيلتمان في كليمنصو الخارجية الأميركية: فيلتمان يزور صنعاء والدوحة
إذهب الى
Service Center

مواقيت الصلاة
الأربعاء 23 نيسان 2014
الصبح 04:39
الشروق 05:58
الظهر 12:43
العصر 04:17
المغرب 00:00
العشاء 08:43
This alfa Ads page
موقع قناة المنار- لبنان