أبرز التطورات على الساحة السورية – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

أبرز التطورات على الساحة السورية

أخبار موقع المنار

المشهد الميداني والأمني:

دمشق وريفها:

– صرح مصدر عسكري، يوم أمس، أن أحد مستودعات الذخيرة التابعة للجيش السوري غربي دمشق انفجر، والتحقيقات لا زالت جارية لمعرفة الأسباب

حلب:

– أعلن مصدر عسكري أن وحدات الهندسة في الجيش السوري بدأت بتفجير ذخائر وعبوات ناسفة من مخلفات الإرهابيين في منطقتي باب قنسرين “بمحيط آلاء” والراموسة بحلب من الساعة 8,00 وحتى الساعة 14,00.
ـ قال “المرصد السوري المعارض” إنَّ مسلَّحي أحد فصائل “الجيش الحر” المدعومة تركياً، قاموا بطرد 3 عائلات من منازلهم بقوة السلاح في قرية كاوندا التابعة لبلدة راجو شمال غرب مدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي، وتوطين عوائل مسلحين موالين للفصيل في المنازل.

الحسكة:

– توفي 6 أشخاص بينهم امرأة وطفل وأصيب آخرون بحروق متفاوتة أثناء مشاركتهم في إخماد الحرائق التي نشبت مؤخراً في الأراضي الزراعية جنوب شرق بلدة الجوادية بريف الحسكة الشمالي الشرقي.
– قُتلَ وأصيبَ عدد من مسلحي “قسد” جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها مسلحون مجهولون، بدورية لهم، قرب قرية مضبعة بريف الحسكة الشمالي الغربي.
– طردَ أهالي قرية رجم الفنوش بريف الحسكة الشمالي الشرقي دورية تابعة لـ “الوحدات الكردية” من القرية، بعد محاولة الدورية اعتقال شبان من القرية لسوقهم الى “التجنيد الإجباري” في صفوفها، وقاموا بتكسير إحدى سيارات الدورية.

الرقة:

– قال “مصدر” من داخل “قسد” إن “قسد” تنوي شن حملة اعتقالات ضخمة في مدينة الرقة بهدف “التجنيد الإجباري” في صفوفها، حيث قامت “قسد” بنشر عشرات الحواجز ابتداءً من صباح اليوم، لاعتقال الشبان وسوقهم إلى معسكراتها.
وأضاف “المصدر” أنَّ “شرطة المرور” و”الأمن الداخلي” التابعين لـ “قسد” سوف يشاركون في هذه الحملة إلى جانب “الشرطة العسكرية” التابعة لها أيضاً.
–  اعتقلت “قسد” 12 شاباً على مدخل مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي، وبلدة الجرنية بريف الرقة الشمالي الغربي، لسوقهم إلى “التجنيد الإجباري”.
– انتشلت “قسد” 16 جثة من مقبرة معسكر الطلائع جنوب مدينة الرقة، تعود لمدنيين قضوا إثر قصف طائرات “التحالف الدولي” أثناء سيطرة داعش على المدينة سابقاً.
– رحلت “قسد” 4 عوائل نازحة ومتواجدة في منطقة الجزرة بمدينة الرقة، إلى مخيم بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي، بحجة أنهم لا يملكون كفالات.

حماه:

– قُتلَ أحد المسؤولين العسكريين السابقين في “جيش الأبابيل_ الجيش الحر”، الذي كان يتواجد في درعا، المدعو “محمد خالد ياسين الحاج علي”، خلال الاشتباكات الدائرة مع الجيش السوري في ريف حماه الشمالي.

المشهد العام:

دولياً:

– قال ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، في حوار مع صحيفة “الشرق الأوسط”، خلال رده على سؤال حول توافق الرؤية السعودية مع الجانب الأميركي حيال إيران وانطباقها على الوضع في سوريا، خصوصاً في ضوء القرار الأميركي بالانسحاب من سوريا، إنَّه “يوجد اتفاق حيال الأهداف في سوريا، وهي هزيمة تنظيم داعش، ومنع عودة سيطرة التنظيمات الإرهابية، والتعامل مع النفوذ الإيراني المزعزع للاستقرار في سوريا، واستخدام الوسائل المتاحة كافة لتحقيق الانتقال السياسي وفق القرار 2254، بما يحافظ على وحدة سوريا، ونعمل مع الدول الصديقة لتحقيق هذه الأهداف”.

المصدر: الاعلام الحربي