أبرز التطورات على الساحة السورية لتاريخ  17_4_2019 – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

أبرز التطورات على الساحة السورية لتاريخ  17_4_2019

علم سوريا

المشهد الميداني والأمني:

حلب:

– أُصيب مدني جراء استهداف حي الخالدية في مدينة حلب برصاص القنص من قبل مسلحي “هيئة تحرير الشام” المتمركزين في صالات الليرمون الصناعية.

– قُتل أحد المسؤولين في “فيلق الشام” المدعو “خالد الخالد” جراء انفجار عبوة ناسفة، زرعها مسلحون مجهولون بسيارته، في بلدة كفرحلب بريف حلب الغربي.

دير الزور:

ـ دارت اشتباكات بين مسلحي “مجلس دير الزور العسكري” التابع لـ “قسد” من جهة، وما تسمى “الشرطة العسكرية” التابعة ايضاً لـ “قسد” من جهة اخرى، في بلدة الصعوة في ريف دير الزور الشمالي الغربي، لأسباب مجهولة.

الحسكة:

ـ اعتقلت “قسد” أحد أعضاء “المجلس المحلي” التابع لها، في قرية البكارية بمحيط بلدة اليعربية بريف الحسكة الشرقي، لأسباب مجهولة.

الرقة:

ـ اعتقلت “قسد” 3 أشخاص من قرية أبو وحل بريف الرقة الشمالي الشرقي، بعد مداهمة منزلهم وسرقة بندقية صيد وجهاز كومبيوتر.
– داهمت “قسد” مدعومة بطيران “التحالف الدولي” أحد المنازل واعتقلت شخصاً في بلدة سلوك بريف الرقة الشمالي، لأسباب مجهولة.
– انفجرت عبوة ناسفة زرعها مسلحون مجهولون بسيارة، عند المدخل الشرقي لبلدة الجرنية في ريف الرقة الشمالي الغربي، دون ورود معلومات عن إصابات.

المشهد العام:

محلياً:

ـ أكد مجلس الشعب السوري في ذكرى جلاء المستعمر الفرنسي عن أرض سورية أن الشعب السوري الذي انتزع الاستقلال بالأمس، قادر اليوم بهمة وصمود وبسالة جيشه وحكمة وشجاعة قائده على صنع النصر النهائي حفاظاً على سيادة وطنه وقوته وعزته وكرامته. وجاء في بيان للمجلس أن ذكرى الجلاء مناسبة لتجديد عهد الوفاء للدماء الطاهرة التي روت أرض الوطن، والتأكيد على بذل مزيد من التضحيات لتبقى سورية قلعة حصينة في وجه كل الأعداء والطامعين. وبين أن ذكرى الجلاء تمر مجدداً وجيشنا الباسل يسطر أروع ملاحم البطولة مستكملاً مسيرة نضال الشعب السوري ويحقق الانتصارات في معركته ضد الإرهاب، الذي لقي دعماً وتمويلاً من قوى الهيمنة والإمبريالية في محاولة يائسة لحرف سورية عن خطها القومي والوطني.

وفي بيان مماثل أكدت القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي، أن سورية التي كانت في طليعة الخلاص من الاستعمار القديم في المنطقة هي اليوم في طليعة الكفاح المشروع في مواجهة الاستعمار الجديد، وستكون أول من يسهم في القضاء عليه في المنطقة وإضعافه على المستوى العالمي. وأشارت القيادة المركزية للحزب إلى أن أكثر ما يهمنا في ذكرى الجلاء التمعن في دروس الكفاح الشعبي من أجل الاستقلال، التي تؤكد عظمة الشعب السوري وقدرته على تحقيق النصر مهما كانت التضحيات، وقالت: “اليوم بعد ثماني سنوات من حرب الإرهاب والتدمير وبعد صمود أدهش العالم لا يمكن لأحد القول إن الحديث عن تقاليد شعبنا الكفاحية مجرد تعابير وشعارات براقة بل حقيقة أثبتتها الوقائع”.

وحول إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن الجولان المحتل بينت القيادة أنه، “دليل على حنق الأعداء على الانتصار المدهش لسورية على حشودهم الإرهابية”، مؤكدة أنه “سخيف” والجولان سيظل عربيا سوريا. وختمت القيادة بيانها بالقول: إن سورية منتصرة حتما وحتمية النصر تستند إلى منطق أسهم شعبنا الأبي في صياغته وتحديد مضامينه عبر مسيرة طويلة من الكفاح.

دولياً:

– أعلن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في تصريح صحفي له بعد وصوله الى انقرة، مساء أمس، انه سيبحث خلال زيارته هذه، العلاقات الثنائية والملف السوري مع كبار المسؤولين الاتراك.
وقال ظريف: “في دمشق كانت لنا لقاءات جدية للغاية سيما اللقاء مع فخامة الرئيس بشار الاسد كان مفيدا للغاية، كما اجريت مباحثات جيدة بشأن مفاوضات أستانا وملف العلاقات الثنائية”.
واكد ظريف ان طهران ترغب بتسوية المشاكل في سوريا عبر الحوار سيما الحوار بين دول المنطقة، مبينا انه أجري مباحثات جيدة للغاية مع كبار المسؤولين في سوريا بشأن موضوعي شرق الفرات وادلب الذين يثيران القلق، وايضا ضرورة انسحاب القوات الاجنبية وانهاء تواجد الارهابيين في سوريا.

– أعرب الوكيل الأقدم في وزارة الخارجية العراقية نزار الخيرالله، يوم أمس، على هامش المنتدى الخامس للتعاون العربي _الروسي والمنعقد في موسكو، عن تأييد بلاده لوحدة وسيادة سوريا وعودتها إلى الجامعة العربية، ورفض كافة المشاريع لحل القضية الفلسطينية خارج نطاق القرارات الأممية.

ـ قال وزير خارجية سلطنة عمان يوسف بن علوي على هامش المنتدى الخامس للتعاون العربي الروسي والمنعقد في موسكو يوم أمس، إنَّ ما تحتاجه سوريا للعودة إلى الجامعة العربية، هو قرار من الجامعة، السلطنة لم تقاطع سوريا وأبقينا على قناة اتصال مع دمشق، وكذلك على سفارتي البلدين كل لدى الآخر، نحن مع الاتجاه الذي يدعو إلى عودة سوريا إلى دورها العربي لمصلحة العرب.

المصدر: موقع المنار